اتجاهات الأحجار الطبيعية والاستدامة تتبوأ مركز الصدارة في يوم افتتاح معرض Middle East Stone

اتجاهات الأحجار الطبيعية والاستدامة تتبوأ مركز الصدارة في يوم افتتاح معرض Middle East Stone

في ظل التوقعات الإيجابية للمشاريع الإنشائية التي يُتوقع أن تؤدي إلى زيادة الطلب على الأحجار في المنطقة، يتلاقى المورّدون والمشترون والمتخصّصون في المجال من شتى أنحاء العالم في دبي لحضور فعاليات الدورة الخامسة من معرض Middle East Stone

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 25 نوفمبر 2019: انطلقت اليوم في مركز دبي التجاري العالمي الدورة الخامسة من معرض Middle East Stone، وهو الحدث الرائد للأحجار الطبيعية والرخام والجرانيت والتصميم والتقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وفي إطار فعالياته التي تهدف إلى إلقاء الضوء على اتجاهات الأحجار الطبيعية والاستدامة من خلال مجموعة متنوعة من الحوارات التعليمية والآلاف من المنتجات والخدمات المعروضة، سيستمر معرض Middle East Stone حتى يوم 28 نوفمبر الجاري، ومن المتوقع أن يضم أكثر من 350 عارضًا من شتى أنحاء العالم.

ويعود معرض Middle East Stone على خلفية مشاريع مخطط لتنفيذها وغير ممنوحة تتجاوز قيمتها 3.7 تريليون دولار أمريكي في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. وهناك مشاريع تطوير مرتقبة، مثل مشروع البحر الأحمر للتنمية السياحية الذي تبلغ قيمته 10 مليارات دولار أمريكي في المملكة العربية السعودية، ومشاريع التطوير العقاري المتعددة الاستخدامات التي تصل قيمتها إلى عدة مليارات من الدولارات الأمريكية في دبي هاربر وإعمار بيتشفرونت بدولة الإمارات العربية المتحدة، وما هي إلا أمثلة قليلة على الفرص الهائلة التي توفّرها المنطقة حاليًا لمورّدي الأحجار على الصعيدين المحلي والدولي.

وتعليقًا على الدورة الجديدة من المعرض، قالت جوزين هيمانز، نائب الرئيس لفعاليات الإنشاءات في شركة دي إم جي إيفنتس: "يسهم الحجم الكبير لمشاريع الإنشاءات العمرانية في المنطقة في تعزيز الطلب المتزايد على الأحجار الطبيعية والبلاط ومنتجات الرخام والجرانيت والسيراميك. ويبدو ازدهار السوق واضحًا اليوم على وجه الخصوص، حيث يجمع معرض Middle East Stone بين الآلاف من صنّاع القرار في المنطقة للالتقاء بالمورّدين المحليين والدوليين ممن يوفّرون المجموعة الكاملة من المنتجات والحلول من عالم الأحجار والرخام والجرانيت لمصمّمي الديكور الداخلي ومهندسي تنسيق المسطحات الخضراء والأماكن الداخلية، ومستشاري الواجهات الخارجية، ومقاولي التجهيزات، والمطوّرين العقاريين، وفنيي التركيبات والموزّعين، وغيرهم من المتخصّصين في المجال".

ويشارك عارضون من الأجنحة الوطنية لبلدان مثل البرازيل وإيطاليا والبرتغال واليونان وتركيا ومصر لاستعراض منتجاتهم المخصّصة للأرضيات والواجهات وتنسيق المسطحات الخضراء والتجهيزات التي تشمل أفضل أنواع الأحجار الطبيعية والرخام وكذلك حلول التركيب والصيانة من شتى أنحاء العالم.

ومن جانبه، قال فلافيو مارابيلي، الرئيس الفخري للعلاقات المؤسسية في كونفيدستريا مارموماشين من الجناح الإيطالي: "في عام 2017، كان السوق الإماراتي مرة أخرى واحدة من الوجهات الرئيسية للمنتجات الإيطالية المصنّعة من الرخام والجرانيت وأحجار التصميمات الداخلية الأخرى، حيث تجاوزت قيمة الصفقات 44 مليون يورو. واحتلت دولة الإمارات المرتبة السادسة بين مشتري القطاع وكانت ثاني مشترٍ غير أوروبي بعد الولايات المتحدة، ما يُبرز جاذبية البلاد كسوق لمنتجات الأحجار المصنوعة في إيطاليا".

وانطلقت هذا الصباح أيضًا الدورة الافتتاحية من Stone Design Seminars (ندوات تصميم الأحجار) المعتمدة للتطوير المهني المستمر، والتي بدأت بحلقة نقاش رفيعة المستوى حول تصميم المستقبل مع إطلالة على القوى المحرّكة للطلب، واتجاهات التصميم المتغيّرة في المعيشة الحضرية، واستخدام الإضاءة في تحقيق الأجواء الملائمة في الأماكن الداخلية والخارجية. وعلاوةً على ذلك، عقد المعهد الوطني للأحجار (إن إس آي) من الولايات المتحدة ورشة متقدمة حول أفضل الممارسات والأساليب في تكسية الحوائط الخارجية بالأحجار وقدّمها خبير الأحجار تشارلز مولباور الذي يعمل مديرًا فنيًا للمعهد الوطني للأحجار.

ومن بين المواضيع الرئيسية التي طُرحت للنقاش في قمة اليوم، الاستفادة من الأحجار الطبيعية كمواد بناء في العمارة المستدامة. وتعليقًا على هذا الموضوع، قال لي نيليس، الشريك الإداري في إكس بي دي أركيتكتشر: "لا تتطلب الأحجار الطبيعية أي مواد أخرى لصنعها، ويمكن إعادة استخدامها في عدة أغراض مختلفة طوال دورة حياتها. ومع ذلك، يجب أن تتم "إعادة تدويرها" وتغيير استخدامها حتى تُعتبر مستدامة. وساعدت التطورات التقنية على جعل الأحجار مستدامة في السنوات الأخيرة، إلا أن تثقيف المستخدم النهائي أصبح أمرًا حيويًا لكي يحترم الناس الموارد الطبيعية المحدودة".

وستتواصل غدًا Stone Design Seminars (ندوات تصميم الأحجار) التي تنعقد على مدار أربعة أيام، حيث ستقدّم مناقشات حول معايير الجمعية الأمريكية للاختبار والمواد (أيه إس تي إم) واختبار الأحجار للمشاريع المختلفة، وكيف يشكّل الفن العام جزءًا من حركة ناشئة لتمييز الأماكن العامة في الشرق الأوسط، بالإضافة إلى دراسات حالة حول تفكيك الأحجار وتكوين التجارب الإيجابية للمجتمعات المحلية.

وسيُقام معرض Middle East Stone، الذي تنظمه دي إم جي إيفنتس، جنبًا إلى جنب مع معرض The Big 5، الذي يُعدّ أضخم حدث للقطاعات الإنشائية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا، كما ستنعقد الفعاليات في موقع مشترك مع معرض HVACR Expo، ومعرض The Big 5 Solar، ومعرض Middle East Concrete، ومعرض Urban Design & Landscape Expo، ومعرض The Big 5 Heavy.

ويحظى هذا الحدث بدعم من المعهد الوطني للأحجار الطبيعية، ورابطة ماكينات الرخام الإيطالية، وإنتربرايز غريس، وبرازيل أورجينال ستونز، والرابطة البرازيلية للأحجار المنحوتة.

ولمعرفة المزيد من المعلومات، تفضّل بزيارة الموقع الإلكتروني: www.middleeaststone.com.

- النهاية -

 Media Gallery:

Media Contact:

Jessica Scopacasa
Jessica Scopacasa Senior Public Relations Manager, dmg events
عن Middle East Stone

نبذة عن شركة دي إم جي إيفنتس

دي إم جي إيفنتس هي شركة رائدة لتنظيم الفعاليات الحية ونشر المجلات المهنية.

نهدف إلى إبقاء الشركات على اطلاع مستمر وإلى ربطها بالأوساط المعنية لإنشاء أسواق نابضة بالحيوية وتسريع أعمالها عبر فعاليات حية.

تنظّم شركة دي إم جي إيفنتس أكثر من ۸٠ حدثًا في ۲٥ بلدًا، بحيث تجذب أكثر من ٤۲٥ ألف زائر وموفد كل عام. تشمل مجموعة منتجات الشركة العديد من الفعاليات الرائدة في مجالها في قطاعات الطاقة والبناء والتشييد والضيافة والتصميم والتكسية والنقل والمواصلات. ومن أهم هذه الفعاليات، أديبك وThe Big 5 وGastech وإيجبس ومعرض الفنادق وإندكس. لمزيد من المعلومات، يُرجى زيارة www.dmgevents.com.

تأسست الشركة في عام ١٩٨٩، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة دبي بالإمارات العربية المتحدة، وهي شركة تابعة مملوكة بالكامل لشركة ديلي ميل آند جنرال تراست (دي إم جي تي، www.dmgt.co.uk)، التي تعتبر واحدة من كبرى الشركات الإعلامية بالمملكة المتحدة. 

Middle East Stone